متوسطة احمد بوقطوطة
أنت غير مسجل بمنتدى احمد بوقطوطة الرجاء قم بالتسجيل

متوسطة احمد بوقطوطة

منتدى تعليمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رياضة فوفينام فيت فوداو
الأربعاء مايو 11, 2011 3:27 am من طرف nora

» قصيدة صغيرة وجيدة عن العلم
الأربعاء مايو 11, 2011 3:23 am من طرف nora

» اسرار بنات لمن تريد السمو بمكانتها في المجتمع
الأحد مايو 08, 2011 11:34 am من طرف khadidja81

» أمثال محرمة نستعملها‎
الأحد مايو 08, 2011 11:07 am من طرف nora

» الترتيب الزمني للانبياء والرسل
الأحد مايو 08, 2011 11:06 am من طرف nora

» ترحيب من عند تلميدة نورة
الأحد مايو 08, 2011 11:00 am من طرف nora

» قصة اجوج وماجوج
الأحد مايو 08, 2011 10:57 am من طرف nora

» 50 معلومة عن الحبيب المصطفى
الأحد مايو 08, 2011 10:54 am من طرف khadidja81

» المنتخب الجزائري
الأحد مايو 08, 2011 10:49 am من طرف nora

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
nora
 
khadidja81
 
krimo
 
mamidou
 
salima
 
iliesabdou
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
nora
 
khadidja81
 
krimo
 
salima
 
mamidou
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
الجزائر وولاياتها 48
خواطر عن الصداقة
ترحيب من عند تلميدة نورة
تعريف الجزائر
رياضة فوفينام فيت فوداو
اختر رقما و اعرف شخصيتك
ترحــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــب
عرض خاص صالحة لمدة 15 يوم
برامج يحل المعدلات من الدرجة التانية مجهول واحد
صور عن الجزائر العاصمة
المواضيع الأكثر شعبية
الجزائر وولاياتها 48
رياضة فوفينام فيت فوداو
تعريف الجزائر
لمحة تارخية عن حياة الشهيد عربي بن مهدية بلغة الانجلزية
ارسم نفسك
اختر رقما و اعرف شخصيتك
قصيدة صغيرة وجيدة عن العلم
أسماء أساتذة مؤسسة أحمد بوقطوطة
خواطر عن الصداقة
اسرار بنات لمن تريد السمو بمكانتها في المجتمع

شاطر | 
 

 قصة موسى عليه سلام والخضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nora
...*
...*
avatar




البلد :
انثى السمك عدد المساهمات : 103
نقاط : 206
تاريخ الميلاد : 12/03/1995
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 22
الموقع : مهدية

مُساهمةموضوع: قصة موسى عليه سلام والخضر   الأحد أبريل 17, 2011 1:35 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
دائما كنا نسمع ونقرا قصة موسى عليه السلام و الخضر في القران الكريم في صورة الكهف لكن لم نكن نفهمها جيدا فلهاذا حبيت انو نجيبلكم كل القصة بالتلخيص عشان تعم الفائدة ونعرف قصص من لقران و ناخذ منها العبرة طبعا ونعرف ديننا اكثر فاكثر

قصة موسى عليه السلام والخضر

قَامَ مُوسَى خَطيبا في بني إسرائيل، يدعوهم إلى الله ويحدثهم عن الحق، ويبدو أن حديثه جاء جامعا مانعا رائعا.. بعد أن انتهى من خطابه سأله أحد المستمعين من بني إسرائيل: هل على وجه الأرض أحد اعلم منك يا نبي الله؟ قال موسى مندفعا: لا..
وساق الله تعالى عتابه لموسى حين لم يرد العلم إليه، فبعث إليه جبريل يسأله: يا موسى ما يدريك أين يضع الله علمه؟ أدرك موسى أنه تسرع.. وعاد جبريل، عليه السلام، يقول له: إن لله عبدا بمجمع البحرين هو أعلم منك. قال الله تعالى : وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60 الكهف) كان لموسى -عليه السلام- هدف من رحلته هذه التي اعتزمها،, وأنه كان يقصد من ورائها امرا، فهو يعلن عن تصميمه على بلوغ مجمع البحرين مهما تكن المشقة،. وقال الله تعالى: (عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا) وقد كان هذا العبد الذي موسى يبحث عنه ليتعلم منه , وقد خص الله تعالى نبيه الكريم موسى -عليه السلام- بأمور كثيرة. فهو كليم الله عز وجل، وأحد أولى العزم من الرُّسلِ، وصاحب معجزة العصا واليد، والنبي الذي أنزلت عليه التوراة دون واسطة، وإنما كلمه الله تكليما.. هذا النبي العظيم يتحول في القصة إلى طالب علم متواضع يحتمل أستاذه ليتَعلم.. من يكون معلمه غير هذا العبد الذي تجاوز السياق القرآني اسمه وإن حدثتنا السنة المطهرة أنه هو الخضر -عليه السلام- كما حدثتنا أن الفتى هو يوشع بن نون ، تَاقت نفس موسى الكريمة إلى زيادة العلم، وانعقدت نيته على الرحيل لمصاحبة هذا العبد العالم.. سأل كيف السبيل إليه.. فأمر أن يرحل، وأن يحمل معه حوتا في مكتل، أي سمكة في سلة.. وفي هذا المكان الذي ترتد فيه الحياة لهذا الحوت ويتسرب في البحر، سيجد العبد العالم.. انطلق موسى -طالب العلم- ومعه فتاه.. وقد حمل الفتى حوتا في سلة.. انطلقا بحثا عن العبد الصالح العالم.. وليست لديهم أي علامة على المكان الذي يوجد فيه إلا معجزة ارتداد الحياة للسمكة القابعة في السلة وتسربها إلى البحر, وصل الاثنان إلى صخرة جِوارَ البحر.. رقد موسى واستسلم للنعاس، وبقي الفتى ساهرا.. وألقت الرياح إحدى الأمواج على الشاطئ فأصاب الحوت رذاذ فدبت فيه الحياة وقفز إلى البحر.. (فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا).. وكان تسرب الحوت إلى البحر علامة أعلم الله بها موسى لتحديد مكان لقائه بالرجل الحكيم, نهض موسى من نومه فلم يلاحظ أن الحوت تسرّب إلى البحر.. ونسِي فتاه الذي يصحبه أن يحدثه عما وقع للحوت.. وسار موسى مع فتاه بقية يومهما وليلتهما وقد نسِيا حوتهما.. ثم تذكر موسى غداءه وحل عليه التعب.. (قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا).. ولمع في ذهن الفتى ما وقع, حينئذ تذكر الفتى كيف تسرب الحوت إلى البحر هناك.. وأخبر موسى بما وقع، واعتذر إليه بأن الشيطان أنساه أن يذكر له ما وقع، رغم غرابة ما وقع لقد كان أمرا عجيبا ما رآه يوشع بن نون ، لقد رأى الحوت يشق الماء فيترك علامة وكأنه طير يتلوى على الرمال......
سعد موسى من مُروقِ الحوت إلى البحر و(قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ) إنّ تسرب الحوت يحدد المكان الذي سنلتقي فيه بالرجل العالِمِ.. ويرتد موسى وفتاه يقُصّان أثرهما عائدين.. أخيرا وصل موسى إلى المكان الذي تسرب منه الحوت.. فلقيا الصخرة التي ناما عندها......وتسرب عندها الحوت من السلة إلى البحر.... وهناك وجدا الرجل العالِم .فسلّم عليه موسى ، فكشف عن وجهه وقال: هل بأرضك سلام..؟ -من أنت؟ قال موسى: أنا موسى.
قال الخضر: موسى بني إسرائيل.. عليك السلام يا نبي إسرائيل.... .قال موسى: وما أدراك بي..؟ قال الخضر: الذي أدراك بي ودلك علي.. ماذا تريد ياموسى.. قال موسى Sadهَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا).......قال الخضر: أما يكفيك أن التوراة بيديك.. وأن الوحي يأتيك..؟ (إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا) .......................قال موسى (قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا) ومع منْزِلة موسى العظيمة إلا أن الخضر يرفض صحبة موسى.. يفهمه أنه لن يستطيع معه صبرا.. ثم يوافق على صحبته بشرط.. ألا يسأله موسى عن شيء حتى يحدِّثه الخضر عنه, ، انطلق موسى مع الخضر يمشيان على ساحل البحر.. مرت سفينة، فطلب الخضر وموسى من أصحابها أن يحملوهما، وعرف أصحاب السفينة الخضر فحملوه وحملوا موسى بدون أجر، إكراما للخضر، وفُوجِئَ موسى حين رست السفينة وغادرها أصحابها وركابها.. فوجئ بأن الخضر يتخلف فيها، لم يكد أصحابها يبتعدون حتى بدأ الخضر يخْرِق السفينة.. اقتلع لوحا من ألواحها وألقاه في البحر فحملته الأمواج بعيدا...... ..فاستنكر موسى فعْلة الخضر. لقد حَمَلنا أصحاب السفينة بغير أجر.. أكرمونا.. وها هو ذا يخْرق سفينتهم ويفسدها.. كان التصرف من وجهة نظر موسى مُعيبا ، فحركته غيرته على الحق، فاندفع يحدث معلمه. وقد نسي شرطه الذي اشترطه عليه: (قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا). فرد الخضر و (قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا)، ويعتذر موسى بالنسيان (قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا). سارا معا..... فمرا على حديقة يلعب فيها الصبيان.. حتى إذا تعبوا من اللعب انْتحَى كل واحد منهم ناحية واستسْلم للنعاس.. فوجئ موسى بأن العبد الرباني يقتل غلاما.. ويثور موسى سائلا عن الجريمة التي ارتكبها هذا الصبي ليقتله هكذا.. يُعاود الخضر تذكيره بأنه أفهمه أنه لن يستطيع الصبر عليه (قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا).. ويعتذر موسى بأنه نسي (قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا). وقد كان الخضر هو الصمت المُبهَم ذاته، إنه لا يتحدث، وتصرفاته تثير دهشة موسى العميقة. إن هناك تصرفات يأتيها الخضر وترْتفع أمام عيني موسى حتى لتصل إلى مرتبة الجرائم والكوارث.....ومضى موسى مع الخضر.. فدخلا قرية بخيلة.. لا يعرف موسى لماذا ذهبا إلى القرية، ولا يعرف لماذا يبيتان فيها، نفَذَ ما معهما من الطعام، فاستطعما أهل القرية فأبوا أن يضيفوهما.. وجاء عليهما المساء، وأوى الاثنان إلى خَلاء فيه جدار يريد أن ينقض.. جدار يتهاوى ويكاد يهم بالسقوط.. وفوجئ موسى بأن الخضر ينهض ليقضي الليل كله في إصلاح الجدار وبنائه من جديد.. ويندهش موسى من تصرف معلمه ، إن القرية بخيلة........................... لا يستحق من فيها هذا العمل المجاني
(قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا).انتهى الأمر بهذه العبارة.. قال عبد الله لموسى: (هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ).لقد حذّر العبد الرباني موسى من مغبة السؤال, لان كل تصرفات الخضر التي أثارت موسى وحيّرته .لم يكن حين فعلها تصدر عن أمره.. كان ينفذ إرادة عليا.. وكانت لهذه الإرادة العليا حكمتها الخافية، وكانت التصرفات تشي بالقسوة الظاهرة، بينما تخفي حقيقتها رحمة حانية.. وهكذا تخفي الكوارث أحيانا في الدنيا جوهر الرحمة، وترتدي النعم ثياب المصائب وتجيد التنكر، وهكذا يتناقض ظاهر الأمر وباطنه، ولا يعلم موسى، رغم علمه الهائل غير قطرة من علم العبد الرباني، ولا يعلم الخضر من علم الله إلا بمقدار ما يأخذ العصفور الذي يبلل منقاره في البحر. -لقد كان أصحاب السفينة سيعتبرون خرق سفينتهم مصيبة جاءتهم، بينما هي نعمة تتخفى في زيّ المصيبة.. نعمة لن تكشف النقاب عن وجهها إلا بعد أن تنشب الحرب ويصادر الملك كل السفن الموجودة غصبا، ثم يفلت هذه السفينة التالفة المعيبة.. وبذلك يبقى مصدر رزق الأسرة عندهم كما هو، فلا يموتون جوعا.
أيضا سيَعتبر والد الطفل المقتُول وأمه أن كارثة قد دهمتهما لقتل وحيدهما الصغير البريء.. غير أن موته يمثل بالنسبة لهما رحمة عظمى، فإن الله سيعطيهما بدلا منه غلاما يرعاهما في شيخُوختهما ولا يرهقهما طغيانا وكفرا كالغلام المقتول,أما الجدار الذي أتْعب نفسه بإقامته، من غير أن يطلب أجرا من أهل القرية، كان يخبئ تحته كنزا لغلامين يتيمين ضعيفين في المدينة. ولو ترك الجدار ينقضّ لظهر من تحته الكنز فلم يستطع الصغيران أن يدافعا عنه.. ولما كان أبوهما صالحا فقد نفعهما الله بصلاحه في طفولتهما وضعفهما، فأراد أن يكبرا ويشتد عودهما ويستخرجا كنزهما وهما قادران على حمايته. وبعدها اختفى هذا الخضر .. لقد مضى في المجهول كما خرج من المجهول.. إلا أن موسى تعلّم من صحبته درسين مهمين فقد تعلم ألا يغْترّ بعلمه في الشريعة، فهناك علم الحقيقة, وتعلم ألا يتجهّم قلبه لمصائب البشر، فربما تكون يد الرحمة الخالقة تخفي سرها من اللطف والإنقاذ، والإيناس وراء أقنعة الحزن والآلام والموت .وان يطيع معلمه وكذا الصبر على طاعة المعلم فان طريق العلم طويلا.
ان شاء الله تنال اعجابكم وشكرا

التوقيع __________________________________________________________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
krimo
....
....
avatar





البلد :
ذكر الثور عدد المساهمات : 65
نقاط : 93
تاريخ الميلاد : 06/05/1980
تاريخ التسجيل : 08/04/2011
العمر : 37
الموقع : كل مكان

مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى عليه سلام والخضر   الأحد أبريل 17, 2011 1:39 pm

قصة جميلة جزاك الله الف خير

التوقيع __________________________________________________________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة موسى عليه سلام والخضر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متوسطة احمد بوقطوطة :: @ ».{ القسم العام}.« @ :: ».{واحة الشعر والخواطر والقصص}.«-
انتقل الى: